الخميس، 27 مارس، 2008

التعريف بالنموذج


- هو مبادرة من طلبة كلية دار العلوم بإشراف مركز التدريب اللغوي بالكلية لمحاكاة " مجمع اللغة العربية " في أهدافه الرامية إلى الحفاظ على اللغة العربية ، وإحياءها في كافة المجالات ، وفي وسائله من جلسات ، وأبحاث ، ونشرات ، بالإضافة إلى حملات التوعية والمسابقات .

- مهمته التوعية بقضايا اللغة العربية داخل الجامعة وخارجها ، وخلق حركة شبابية رائدة تنطلق من وعاء اللغة إلى آفاق الثقافة والمعرفة ، بالتواصل بين جيل الأساتذة والمجمعيين الناجحين في المحافظة على نقاء اللغة ، إلى الجيل الجديد الحامل لها في المستقبل .

- يتم ذلك عن طريق اشتراك الطلبة في لجان النموذج الأكاديمية المختلفة ، والتي يتم داخلها مناقشة قضايا اللغة بين الطلبة الأعضاء ، وبين المحاضرين الأساتذة ، والخروج من ذلك بتوصيات ، وأوراق عمل ، يتم تنفيذها عبر لجان النموذج التنظيمية من حملات توعية ، وبرامج فاعلة ، ودوريات ومجلات منشورة .

الرسالة :
أن نساهم في إيجاد جيل جديد من المثقفين المهتمين بقضايا اللغة ، والمتمثلين لها في إنتاجهم ، وتفاعلاتهم مع المجتمع ، وأن نحافظ على الحد الأدنى من سلامة اللغة بين عموم هذا الجيل .

الرؤية :
نعمل لأن نكون أفضل مؤسسة ثقافية بحثية تهتم بالحفاظ على اللغة العربية ، والارتقاء بها في جيلنا على مستوى الوطن العربي .


أهداف النموذج :
1- توعية طلاب الكلية بالمشكلات التي تواجهها اللغة ، والمحكات التي تتعامل معها على كافة المستويات .
2- خلق حركة بحث علمي وتجريبي ، تجعل الطالب أكثر تفاعلا مع اللغة والمجتمع في آن
3- خلق حركة أدبية حقيقية من خلال مسابقات النموذج على مستوى طلاب الكلية ، وعلى مستوى طلاب الجامعة .
4- خلق حركة تعريب وترجمة لكل ما هو جديد وقريب من عالم الشباب ، واستقطاب طلاب من كليات الألسن وأقسام الترجمة لهذه المهمة .
5- نشر الوعي بأهمية اللغة العربية كوسيلة للتعليم والفكر والثقافة بين مختلف طلاب الجامعات .
6- تخريج كوادر حديثي التخرج يمكنها ريادة حركة الإصلاح والتغيير داخل مجامع اللغة العربية ، وداخل المؤسسات المعنية باللغة والأدب .


هيكل النموذج :

- يعمل " نموذج مجمع اللغة العربية " تحت إشراف اللجنة الاستشارية التي يرأسها مدير مركز التدريب اللغوي ، والمشرف العام على النموذج : أ . د / محمد صالح توفيق ، وبعضوية أساتذة من الكلية ومن مجمع اللغة العربية للإشراف على اللجان الأكاديمية .

- وتتمثل اللجان الأكاديمية في :

1- لجنة المراقبة والمراجعة اللغوية :
تهتم بمناقشة الأخطاء اللغوية الشائعة في الحديث المنطوق والمكتوب ، والتدريب على تقويمها ، وسبل نشر ذلك التصحيح على كافة المستويات المتاحة لأعضاء اللجنة .

2- لجنة تقريب التراث وتطوير التعليم :
تهتم بخلق أفكار إبداعية جديدة لتقريب التراث العربي من المتعلمين ، وإعادة إخراجه في أشكال مبتكرة ومتنوعة ، سواء في الحقل الأكاديمي التعلمي ( مراحل التعليم المختلفة ) ، أو في الحقل الثقافي المعرفي العام .

3- لجنة الأدب والفن :
تهتم بتصويب مسيرة الأدب لغويا ، وإعادة إنطلاقها من وعاء لغوي سليم ، وخلق حركة فنية تحافظ على مستوى الصحة اللغوية ، وفي نفس الوقت ترقى إلى مستوى الجمال اللغوي .

4- لجنة التعريب والترجمة :
تهتم بنشر الوعي بقضية التعريب ، وزيادة الإقبال على حركة الترجمة ، وبيان أهمية هاتين القضيتين على مستوى الدرس الأكاديمي ( خاصة في الكليات العملية ، ومدارس اللغات ) ، وعلى المستوى الثقافي العام ( خاصة بين الشباب ) .

وتقوم اللجان التنظيمية في النموذج على تيسير عمل اللجان الأكاديمية ، وتنفيذ ما تتوصل إليه من توصيات ، وإخراج ما أثمرته من إنتاج ، وهي :

لجنة العلاقات الداخلية :

وهي التي تقوم بالتنسيق الداخلي بين لجان النموذج المختلفة ، وبين الطلبة الأعضاء ، والأساتذة المحاضرين والمستشارين .

لجنة العلاقات الخارجية :

وهي التي تقوم بالتنسيق الخارجي بين النموذج وبين كل من إدارة الكلية ومجمع اللغة العربية ، والمؤسسات الثقافية المتعاونة مع النموذج .

لجنة الموارد المالية :

وهي اللجنة المتخصصة في جمع الموارد المالية اللازمة لتسيير فعاليات النموذج المختلفة على مدار العام .

لجنة الدعاية والنشر :

وهي اللجنة المعنية بالشكل الدعائي للنموذج ، وتغطية فعالياته ونشاطاته إعلامياً ، وتوفير سبل نشر إنتاج اللجان المختلفة .





الدورة التحضيرية للنموذج ( 2008 ) :

تعقد الدورة التمهيدية للنموذج في الفترة من 15 / 3 إلى 1 / 5 ( 2008 ) ، والتي تهدف إلى التعريف بالنموذج على مستوى الطلبة والأساتذة والمؤسسات الثقافية ، والتحضير للجان النموذج ، واختيار المشاركين في دورته الأولى ( 2009 ) ، وفقاً ًللمراحل الآتية :

1- عقد اجتماعات داخلية لللجنة التأسيسة بمقر مركز التدريب اللغوي ، وذلك لمناقشة آليات الدورة التحضيرية ، والتجهيز لعروض الدعم المالي ، والحملة الإعلامية .

2- إقامة مقر دعائي أمام مبنى الكلية في الفترة من ( 1 / 4 إلى 30 / 4 ) ، وذلك دعا يةً للنموذج بين طلبة الجامعة ، واستلام طلبات ترشيحهم للعضوية في النموذج .

3- القيام بأربع جلسات تحضيرية مفتوحة في مدة لا تتجاوز 15 يوماً للجان النموذج : ( لجنة المراجعة والمراقبة اللغوية – لجنة الأدب والفن – لجنة التعريب والترجمة – لجنة تقريب التراث وتطوير التعليم ) ، ويحاضر فيها خبراء من المجمع ، وأساتذة من الكلية ، حيث يتم التعريف بقضية اللجنة – والتي تتخذها محوراً لها في أعمالها – وطريقة الالتحاق بها .

4- عقد مقابلات خاصة للطلبة المستلمين لاستمارات القبول في اللجان الأكاديمية في مقر مركز التدريب اللغوي من قبل اللجنة التأسيسية للنموذج ، لاختيار الأعضاء الجدد من بينهم ، وعرضهم على المشرف العام للنموذج ، وإدراة الكلية .

5- القيام بحفل اختتامي للدورة التحضيرية ، بحضور ممثلين لإدارات كل من ( مركز التدريب اللغوي – كلية دار العلوم – مجمع اللغة العربية ) ، ولفيف من الأساتذة والمثقفين العرب ، والمهتمين بقضايا العربية ، والعاملين بالحقل اللغوي ، بالإضافة إلى الطلبة الذين تم قبولهم كأعضاء في النموذج للدورة الأولى في العام القادم .


هناك 5 تعليقات:

مطالب العلا يقول...

السلام عليكم
ياله من عمل رائع أعانكم الله عليه وإن شاء يكون فى ميزان حسناتكم
وقبل أن أنسى أنا مساعد رئيس اللجنة الأكاديمية فى النموذج

fatakat يقول...

ما شاء الله لا قوة إلا بالله !
بارك الله عملكم ، و أعانكم على إتمامه، و متعكم بثمرته إنه هو ولي ذلك و القادر عليه .
و على الرغم من وجود بعض الاستفسارات لدي حول المشروع .. إلا أن فرحتي بهذه الروح و هذا الجهد المبذول جذبت يدي إلى لوحة المفاتيح لتهنئكم على عملكم الرائع و تدعمكم فيه .

Amr Magdi يقول...

خبر عن النموذج نشر في موقع الجزيرة نت يا شباب

اقرأوه هنا

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/18849020-5FC8-4774-BAB9-C92FAA2C0185.htm

Moslma-N يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Moslma-N يقول...

بسم الله ما شاء الله
بجد عمل اكثر من رائع و تجربة بعثت بداخلى أمل كبير حيث كنت افكر فى مشروع كهذا و لكن فى مجال تخصصى حيث يوجد بداخلى يقين ان نظم التعليم بشكلها الحالى لا تساعد على التغيير و الاصلاح الحقيقى أو استخدام العلم فى الحياة كما أن المناهج لا تساعد الطالب على التوغل فى العلم الذى يدرسه فأصبح طالب الاعدادى و ان لم يكن الثانوى و الجامعى خليط من المعلومات السطحية و مزيج من ثقافات مختلفة احدثتها المناهج فأصبح الطالب لا يعلم الى اى ثقافة ينتمى و اصبح لسان الناس مزيج من العربية العامية و المصطلحات الغريبة التى دخلت عليها بجانب بعض المصطلحات الانجليزية . لذا ارى أن لابد من مشاريع و نماذج مثل هذا النموذج لتطوير المناهج و تقديم نموذج صحيح للتعلم لعله يكون نواة بعد ذلك لمناهج المدارس
بالنسبة للغة العربية على وجه الخصوص فهى قضية ليست تربوية او عقلية فقط بل تتسع لتصبح قضية انتماء و اثبات للهوية و ارى من وجهة نظرى _و لا اعلم ان كانت هذه المقترحات متاخرة أو من الممكن الاستفادة منها او لا و لكن على كل حال اقترح :
_ أن يكون المستهدف من هذا النموذج بشكل رئيسى فئتين من الناس الفئة الاولى طلاب كلية دار علوم و طلاب كلية تربية قسم اللغة العربية لقدرتهم بعد ذلك على تفعيل و تطبيق ما تم تعلمه سواء كان فى المدارس أو لتدريسه بعد ذلك للأجيال التى ستلتحق بالنموذج كى تكون هناك قاعدة راسخة تعمل على تحقيق الهدف من النموذج بشكل اسرع و الفئة الثانية طلاب المرحلة الابتدائية لمعرفة مدى نجاح هذا النموذج على هؤلاء البراعم فى ظل تعلم لغات و علوم اخرى .
_اقترح ايضا ادخال طلاب كلية تربية قسم علم نفس و معيدين قسم المناهج معكم فى هذا النموذج لاثراءه من الناحية التربوية و من جانب عمل المناهج ايضا حيث الامر من وجهة نظرى يتطلب معدين و قائمين واعيين بالجانب التربوى و نفسية الطلاب و الاعضاء المستهدفين و أفضل طرق تدريس لتوصيل الهدف من مناهج النموذج
_اخيرا اقترح اعداد اختبار للطلاب المتقدمين للاشتراك فى النموذج يقيس مدى حافزيتهم للتعلم و صبرهم و استمرارهم فى التعلم بالاضافة الى قدرتهم على التحصيل لتجنب الفروق الفردية بين المتعلمين لضمان أكبر قدر من النجاح ان شاء الله

سؤال :
كيف يتم الاشتراك فى النموذج ام انتهى وقت اختيار الطلاب ؟